9 طرق للحصول على المزيد من المشتركين المستهدفين عبر البريد الالكترونى

ربما قد تعرف أن البريد الإلكتروني واحد من وسائل جذب المزيد من الأشخاص في التجارة الالكترونية ولكن ما لا تعرفه هو أنها واحدة من أكثر الأصول قيمة لعملك لانها تجمع المزيد والمزيد من الأشخاص.

ولكن صدقني يا صديقي ليس بعدد الاشخاص الكثيرين وأن مجرد جمع المئات او الالاف من الاشخاص غير المهتمين الذين يبحثون عن تنزيلات مجانية مباشرة لن يساعدك عندما يحين وقت الشراء لأن هؤلاء يختفوا ويتبقى لك قائمة لا قيمة لها تقريبًا.

اسأل نفسك: ما فائدة قائمة بريدية بها آلاف الناس وهم غير مهتمين، أو غير مستعدين للشراء؟!

إذن ما الحل؟!

باختصار الحل أن تعمل على بناء قائمة بريدية مستهدفة، وركز كثيرًا على كلمة مستهدفة + طبعًا العمل على زيادة قيمة هذه القائمة البريدية عبر نشر معلومات قيمة بشكل مستمر بحيث عندما ترسل عرض لشراء منتج معين يكون معدل التحويل جيد.

حتى لا أُطيل عليك، في هذا المنشور سنتطرق لمجموعة من أفضل الطرق للحصول على المزيد من المشتركين المستهدفين عبر البريد الإلكتروني.

1- اجعل العرض أكثر اقناعًا – الليد ماجنيت

لتحديد أفضل عرض إقناعي اسأل نفسك: ما الذي يجعل عميلي المستهدف يضع الإيميل الخاص به؟! ببساطة أعطه شيء هو مهتم به وقيم بالنسبة له.

أوكي، كيف ذلك؟!

دعني أشرح لك الأمر بشكل أبسط، لو افترضنا أنك تُريد أشخاص مهتمين بالتجارة الإلكترونية وبتعلمها، إذن مثلًا ممكن نضع ليد ماجنيت – Lead Magnet عبارة عن تدريب صغير أو كورس يتكلم عن التجارة الإلكترونية وكيفية البدء فيها وكيفية تحديد المجال المناسب منها وهكذا ..

2- اجعل ادخال البريد سهل وبسيط

صدقني يا صديقي كلما كانت طريقة الاشتراك بسيطة سيزداد عدد المشاركين لأنك تقلل الالتزامات وبالتالي اذا تم ازالة خطوة قد تراها صعبة ستزيد من قائمة البريد الإلكتروني الخاص بك بشكل أسرع وإذا كنت تريد السرعه اكثر ففكر في إزالة كل شئ باستثناء عنوان البريد الإلكتروني والاسم .. يعني لا تطلب بيانات كثيرة.

3- نشر محتوى ذا قيمة

أكيد لا أحد منا يرغب في استلام رسائل بريد غير مفيدة، بينما على النقيض الآخر فإن وجود محتوى رائع هو أفضل طريق لبناء الثقة والمتابعة مع العملاء، يعني كل يوم أو كل فترة أرسل ايميل به معلومات قيمة للمشتركين وبذلك أنت تضمن أن من معك في القائمة لن يقوم بعمل إلغاء اشتراك.

4- وضح الغرض من القائمة

عند قيام شخص ما بإعطائك البريد الإلكتروني الخاص به يجب أن يعرف مُسبقًا سبب قيامه بالتسجيل … نعم انت بالفعل بحاجة الى اضافة سطرين أو أكثر فوق مربع التسجيل لتشرح للمستخدمين سبب قيامهم بالتسجيل في قائمتك وما يجب أن يتوقعوا منها.

5- استخدم التحقق المزدوج من البريد الإلكتروني

الاشتراك المزدوج يعني تحقق المستخدمين من عنوان بريدهم الإلكتروني قبل دخولهم الى قائمتك وهي طريقة أخرى لحماية قائمتك من مرسلي البريد العشوائي والروبوتات وهذا يضمن أن رسائل البريد الإلكتروني التي تم إدخالها صحيحة وليست منشأة تلقائيًا لأنك في الأخير لا تريد قائمة بها عدد كبير من المشتركين غير النشطاء ولكن قائمه بالأشخاص الذين يرغبون في تلقي رسائلك.

6- بادل البريد بأخر ترحيبي

البريد الالكتروني الترحيبي هو أول بريد يتلقونه منك بعد تأكيد عنوان بريدهم الإلكتروني والغرض منه هو شكر المستخدمين على ثقتك في بريدهم الالكتروني والترحيب بهم وإرسال المعلومات التي سجلوا لأجلها، يعني مثلًا رابط الليد ماجنيت الذي وعدتهم به، وكذلك تشرح في هذا البريد ما يمكن توقعه من رسائل البريد الإلكتروني الخاص بك وحاول أن تجعل هذه الرسائل الترحيبية قصيرة ومباشرة.

7- طلب التعليقات من العملاء

كثير من الناس دائما يقومون بتفحص التعليقات واخذ اراء الناس قبل شراء المنتجات لذا يجب عليك أن تطلب رسائل البريد الإلكتروني الخاص بهم وهم يتركون رأيهم وأخطرهم بأنهم سيحصلون علي رسالة خاصة بجانب الهدية لتشجيعهم وعندما يلاحظها الناس سيكون لديهم ثقة تجاه علامتك التجارية.

8- اجعل إلغاء الاشتراك سهلا

الغرض من القائمه هو التفاعل مع المستخدمين ولكي يعمل ذلك يجب أن يشعروا أنهم يمكنهم إلغاء الاشتراك بسهولة وهذه الخطوة لن تساعدك في الحصول على المزيد من المشتركين في البريد الالكتروني ولكن ستساعد في الحفاظ على المشتركين لديك وهو الامر الذي لا يقل اهمية لذا تحتاج الي التاكد من زر التشغيل مرئي في رسائل البريد الإلكتروني وعند النقر عليه يلغي الاشتراك دون أي قيود حتى لا تدفع أموال كثيرة على أداة التسويق عبر الإيميل دون جدوى.

9. أجب عن التساؤلات

هذه نقطة مُهمة جدًا وعن تجربة أعدك أن نتائجها مذهلة، الفكرة أنه في كل إيميل تكتب أنه لأس سؤال أو استفسار يُمكنك الرد على هذا الإيميل وسيتم الرد عليك، أنت بذلك تُفيد من تفاعل الناس مع رسائلك، بالإضافة أنه يُمكنك كتابة هذا أيضًا لتحفيز الناس عن الاشتراك في القائمة البريدية.

بالتوفيق يا الغالي، أراك في مواضيع أخرى قريبًا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.